Lamasat :: ألبومات :: صور الحائط

عرض :: صور الحائط | الصورة رقم : (١٢) من إجمالي : (١٢)

قد لا يكون James Dyson شخصاً شهيراً حقاً، لكنه واحد من أنجح المخترعين في العقود الأخيرة، وبفضل اختراعه للمكنسة الكهربائية التي لا تحتاج لأكياس غبار يتم استبدالها فهو ملياردير مع ثروة تقدر بثلاثة مليارات جنيه إسترليني، فمسيرة Dyson لم تكن معبدة بالسهولة والأمور المشجعة حقاً، حيث أنه لم يقدم منتجاً جديداً بل طور منتجاً موجوداً أصلاً في الواقع، لذا فثروة عملاقة كهذه تشكل أمراً مثيراً لللاهتمام.
بدأت فكرة Dyson مطلع الثمانينيات حيث شعر بالإحباط من المكنسة الكهربائية التي كان يمتلكها، وبعد 5,126 محاولة فاشلة تمكن أخيراً من تصميم مكنسة كهربائية تتجنب المشاكل المعتادة للمكانس الكهربائية ولا تحتاج لأكياس الغبار.
عندما قدم Dyson اختراعه للشركات المنتجة للمكانس الكهربائية قوبل بالرفض مراراً وتكراراً (مع كون بيع أكياس الغبار كان تجارة بملايين الجنيهات في المملكة المتحدة) واضطر للجوء إلى اليابان لتسويق فكرته.
عام 1983 حصل Dyson على جائزة صناعية في اليابان حيث حاول تسويق اختراعه، وفي عام 1986 تم منح Dyson براءة اختراع لمكنسته الكهربائية في الولايات المتحدة، لكن على الرغم من أن اختراع Dyson كان متفوقاً على المنافسين بأشواط، لم يجد من يدعم الفكرة حقاً ولم يبدأ تصنيع المكنسة الكهربائية التي صممها حتى عام 1993 من قبل الشركة التي أسسها والتي كبرت لتصبح من الأهم في المجال ويعيد اختراعه إليه مليارات الدولارات من الثروة.