وسائل محاربة الرشوة في المجتمع

  • طرق محاربة الرشوة يُمكن محاربة الرشوة من خلال اتباع الطرق التالية:[١] العمل على تعظيم حرمات الله. التمسك بحقوق الله التي شرعها على عباده، والابتعاد عن تقديم الرشاوي إلى الموظفين. الحرص على زيادة المستوى المادي لدى الموظفين، وذلك من أجل تجنيب المواطنين الفقر والحاجة التي تدفعهم إلى الرشوة. تشجيع الموظفين على الاستقامة والنزاهة؛ وذلك من خلال تقديم تقارير المكافآت المالية. إنشاء إدارة مكافحة الرشوة، وتعيين أناس ذوو كفاءة وأمانة للقيام على إدارتها. رفع المستوى الأخلاقيّ للشعوب؛ وذلك لأنَّ القوانين التي لا تتفاعل مع أخلاق الشعوب فإنَّ مصيرها الانحدار والفشل. تعزيز دور وسائل الإعلام المختلفة في مكافحة الفساد، ومتابعة قضايا الرشوات، وإشهار المؤسسات والأشخاص التي تتعامل معها؛ وذلك من أجل العمل على معاقبة أي جهة تتعامل مع الرشوة. محاسبة وعقاب المرتشين من قبل أولياء الأمور، ويكون العقاب من خلال الفصل النهائي من العمل، ومصادرة الأموال التي تمَّ جمعها بالرشوة، فمن الناحية القانونيّة فإنَّ قانون العقوبات يُجرّم كلّ شخص يتعامل مع الهدايا والرشوات والعطايا. دور الأئمة والوعاظ في تذكير الناس بأنَّ الدنيا دار فانية، وأنّ المال الحرام سيُحاسب عليه يوم القيامة. تقديم برامج تعليميّة تشرح مفاسد ومضار الرشوة المترتبة على كل من الفرد