زوجي لا يريد الإنجاب بحجة الاستمتاع بحياتنا ما العمل؟.. عمرو خا

  • أرسلت سيدة مصرية سؤالا للداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد، تقول فيه: "تزوجت رجلا عن قصة حب كبيرة جدا، ولكن بدأت الخلافات بيننا بعد أن قلت له أن نفسي أن أنجب وهو يقول لي إننا شباب الآن والعمر أمامنا كبير ويريد الاستمتاع بالحياة دون إنجاب الآن..هذا الموضوع يضايقني جدا وأريد أن أعرف هل يجوز له دينيًا أن يطلب مني مثل هذا الأمر ولا حرام".
    وأجاب د. عمرو خالد، في فيديو بثه على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قائلًا: "دعيني أجيبك بوضوح شديد من الناحية الدينية يجوز بالطبع تأجيل قرار الإنجاب للزوجين طالما إننا ننوي الإنجاب ولا نقول إننا لا نريد الإنجاب من الأساس.. فالكلمة التي يقولها زوجك بانه يريد أن يستمتع بالحياة فترة معينة وبعد ذلك يقرر الإنجاب في وقت آخر يجوز بالطبع دينيًا هذا الأمر.. وهناك أشخاص يفعلون هذا الأمر ويرون أنهم يجب أن يستمتعوا بعض الوقت بدون صخب ومتاعب الأطفال".
    ويضيف الداعية الإسلامي "ولكن هناك سؤال آخر هام جدا ماذا لو زوجتي تريد الإنجاب وتلح على هذا الأمر بشكل كبير والموضوع يؤرقها جدًا ولا تستطيع إقناعها بالعكس"، في هذه الحالة فالزوجة لها كل الحق فغريزة الأمومة لا تستطيع الاستغناء عنها.. فهناك بعض الرجال يشترطون عند زواجهم خصوصا لو زواج ثاني بعد موت الزوجة الأولى أو الطلاق بينهم، أن لا ينجبوا وإذا ارتضت الزوجة الثانية بهذا الأمر في البداية وبدأت تطلبه بعد ذلك يقول لها إننا اتفقنا على هذا الشرط ولكن هذا الاتفاق ضد غريزة الأمومة لدى المرأة فهي كأم في النهاية عندها أمنية في الحياة أنها ترى أولاد".