ثمرات الحياء في الدنيا

  • ثمرات الحياء في الدنيا للحياء ثمراتٌ تُجنى في الحياة الدنيا ومنها: الحياء لا يأتي إلا بخير. حمل المرء على فعل الخير والبعد عن الشر. ترك كل شيءٍ قبيحٍ ومُستَنكَر. التحلي بمكارم الأخلاق. التقرّب لله تعالى ومحبته. زيادة الطاعات والعبادات. التواضع والسكينة وراحة النفس. صون العرض والشرف. ترك للمعاصي والذنوب. محبة الناس واحترامهم له. تمثيل القدوة الحسنة التي يُقتدى بها. إتمام العمل على أكمل وجه. التبصّر بنعم الله تعالى وفضله العظيم. انتشار التسامح بين الناس وسهولة التعامل فيما بينهم. حفظ الله تعالى وستره. زيادة الإيمان بزيادة الحياء.