العمل الصالح في الإسلام

  • العمل الصالح في الإسلام يعرف العمل الصالح في الإسلام على أنه كل عمل يرضي الله تعالى. قال تعالى في كتابه الكريم: (فمن كان يرجوا لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا). مجالات العمل الصالح واسعة لا يمكن حصرها في نطاقٍ ضيق فقط، فأينما يمَّم الإنسان وجهه، وسعى في هذه الأرض سيجد فرصة للقيام بعمل صالح، يترك بصمة إيجابية، ويحدث تغييراً ولو كان ضئيلاً جداً، وغير مرئي، غير أن المسلم يجب عليه أن يتوخَّى أمرين في كل عمل يقوم به، أولهما: إخلاص النية لوجه الله تعالى، وثانيهما: موافقة العمل لقواعد الشرع الشريف، والسير على هدي الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم-.