كيف نظم الإسلام العلاقة بين الآباء والأبناء

  • علاقة الآباء بالأبناء حظيت العلاقة بين الآباء والأبناء باهتمام كافة الأديان السماويّة والحركات الإصلاحيّة عبر التاريخ الإنسانيّ؛ لما لهذه العلاقة من أهميّة عظيمة في بناء مجتمعات أخلاقيّة، ومتماسكة، وقادرة على إبعاد أيّة أفكار رامية لزعزعتها، أو نخرها، أو هدمها، وقد أولى الإسلام عناية خاصة بهذه العلاقة، وتنظيمها، ووضع القواعد الأساسيّة لها، ومنبع ذلك هو تلك النظرة الشموليّة العظيمة لهذا الدين، والمتعلّقة بكافة نواحي الحياة على اختلافها وتنوعها، وفيما يأتي بعض التفاصيل حول الكيفيّة التي نظم بها الإسلام العلاقة بين الآباء والأبناء.