ذوقيات المائدة.. النبي كان يحذر من سخونة الطعام

  • كان النبي صلى الله عليه وسلم يراعي مشاعر الآخرين، خاصة فيما يتعلق بأمور الفطرة من المطعم والمشرب والمنكح.
    وقد جاءت آثار عديدة في حثّه صلى الله عليه وسلم على تكثير المرق وإطعام الجيران.
    يقول جابر بن عبد الله: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اشترى لحما قال لأهله: "أكثروا المرق.. وتعاهد جيرانك".
    وقال أبو ذر رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " إذا عملت مرقة فأكثر ماءها واغرف لجيرانك منها".
    كما كان يقول صلى الله عليه وسلم: " إن أحب الطعام إلي ما كثرت عليه الأيدي".

    آداب الطعام

    ومن آدابه صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا أراد أن يأكل غسل يديه، ويأكل على مائدته.
    وقد أكل رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأقط – اللبن المجفف- والسمن وترك الضب تقذرا.
    يقول عبد الله بن بشر رضي الله تعالى إنه أهدى لرسول الله صلى الله عليه وسلم شاة، والطعام يومئذ قليل، فقال لأهله: "اطبخوا هذه الشاة، وانظروا إلى هذا الدقيق فاخبزوه، واطبخوا وأثردوا عليه".
    وقال: وكانت للنبي صلى الله عليه وسلم قصعة يقال لها الغراء، يحملها أربعة رجال، فلما أصبح وجاء وقت الضحى أتي بتلك القصعة، والتقوا عليها فإذا أكثر الناس حتى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال أعرابي ما هذه الجلسة؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله تعالى جعلني عبدا كريما، ولم يجعلني جبارا عنيدا".
    ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " كلوا من جوانبها، ودعوا ذروتها يبارك لكم فيها" ، ثم قال: "خذوا فكلوا فو الذي نفسي بيده لتفتحن عليكم أرض فارس والروم حتى يكثر الطعام فلا يذكر عليه اسم الله تعالى".
    وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكره الطعام الحار حتى يذهب فوره ودخانه.

    تهدئة الطعام

    تقول أسماء بنت أبي بكر رضي الله تعالى عنهما إنها كانت إذا ثردت غطته شيئا حتى يذهب فوره، ثم تقول: إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "إنه أعظم للبركة".
    وروت خولة بنت قيس رضي الله تعالى عنها: دخل عليّ رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعلت له عصيدة فقدمتها إليه، فوضع يده فيها فوجد حرّها، فقال: «حس» ثم قال: "إن ابن آدم إن أصابه حر قال حس، وإن أصابه برد قال: حس".
    وعن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى بصحفة تفور فأسرع يده فيها، ثم رفع يده فقال: "إن الله عز وجل لم يطعمنا نارا".
    وروى أنس رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " أبردوا بالطعام الحار، فإن الطعام الحار لا بركة فيه".
    عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا ينفخ في الطعام ولا في الشراب.