لماذا نشعر بطول الأيام الصعبة عكس الأيام الحلوة؟

  • لماذا نشعر بطول وقسوة الأيام الصعبة في حين أن الأيام التي نكون فيها سعداء، نشعر وكأنها ساعات قليلة على الرغم من أننا نكون أكثر تمسكًا بها حتى نستمتع بكل تفاصيلها؟

    (م. ج)

    يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

    من الطبيعي أن يمر الإنسان بأيام تحمل همومًا وأوجاعًا كثيرة، وأيامًا يكون فيها سعيدًا ومبتسمًا، فمن الطبيعي أن نشعر بأن الأيام الصعبة طويلة جدًا، والأيام الجميلة نشعر وكأنها سويعات قليلة.

    التركيز على الأوجاع يجعلنا نشعر بطول الوقت لأن التركيز على الشيء يزيد من حجمه، وعندما نعيش الأيام الجميلة نسارع إلى أن نحصل على كل شيء في أقصر وقت ونصبح منشغلين، فلا نشعر بالوقت.

    كيف لو أصبحنا منشغلين بأشياء تبعدنا عن التفكير في كل ما يؤلمنا، سنشعر بأن الأيام الحزينة قصيرة وستمر سريعًا، اعلمي يا عزيزتي أنه مهما طالت الأيام الحزينة فإنها حتمًا ستمر وتنتهي.

    ابتسمي وتفاءلي وافرحي بأوقاتك، فأعمارنا قصيرة ستطول بفرحتنا وابتساماتنا.