حقيقة رؤية الميت للملائكة في سكرات الموت

  • دلالة سكرات الموت على صاحبها

    سكرات الموت ليست بالضرورة أن تكون علامة على صلاح الإنسان أم فساده، وبالرغم من أن هذا الأمر ليس مؤشرا على الصلاح أو الفساد، إلا أنه قد يكون علامة فى بعض الأوقات حيث قال الله تعالى «وَلَوْ تَرَىٰ إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلَائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنفُسَكُمُ ۖ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ»، فالعبد إذا كان فى إقبال على الدنيا وإدبار على الآخرة تحضر له عند الموت ملائكة سود الوجوه ويوبخ ويقال لروحه "اخرجى أيتها الروح الخبيثة" فتخرج فى ألم شديد، وأما إذا كان فى إقبال على الآخرة وإدبار على الدنيا تأتى له الملائكة فى هيئة حسنة وتبشره بمقعده من الجنة وتخرج منه الروح بكل سهولة وبدون ألم، فالشدة فى السكرات قد تكون من أجل رفعة صاحبها كما ورد فى الحديث "أشد الناس بلاء الأنبياء

    حقيقة رؤية الميت للملائكة في سكرات الموت

    المتوفى يرى الملائكة بروحه، والذي يتوفى وهو نائم يرى الملائكة والعين الحقيقية التي ترى هي الروح بدليل أن المتوفى الروح خرجت منه لكن عيناه موجودة بجسده ولكنه لا يرى لأن الروح خرجت منه"، فإذا توفى الإنسان وهو نائم فيعاين الملائكة كما أخبرت السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم.

    سورة قرآنية أوصى النبي بقراءتها لتسهيل سكرات الموت

    ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن هناك سورة قرآنية يستحب قراءتها على رأس المحتضر لتخفيف سكرات الموت، فعَنْ مَعْقِلِ بْنِ يَسَارٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : « اقْرَءُوا يس عَلَى مَوْتَاكُمْ».
    ورأى الفقهاء أن السبب في استحباب قراءتها: أن هذه السورة مشتملة على التوحيد والمعاد , والبشرى بالجنة لمن مات على التوحيد بقوله: «قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ» فتستبشر الروح بذلك, فيسهل خروجها، ورأى بعض العلماء أن يس تساعد على خروج الروح، ويأذن الله تعالى للمحتضر بالموت عند قوله تعالى: «قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ ۖ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ (26) بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ (27)».

    نصائح لتسهيل سكرات الموت

    1/ الإكثار من قول لا إله إلا الله محمد رسول الله.

    2/ التوقف عن مظالم العباد ، فمن له حق عندك الآن سارع بإرجاعه واطلب السماح من كل من ظلمت و تعلم أن تعتق نفسك من حقوق الناس في كل لحظة فمن عقوبات المظالم أن يشدد في السكرات .

    3/ الحفاظ على الصلاة في مواقيتها، فالمحافظة على الصلاة بخشوع وطمأنينة يعطيك انشراح الصدر في الدنيا والخير في الآخرة والتخفيف من السكرات في الموت.

    4 - أكثر من الصلاة على النبي فصلاتك عليه تفرح قلبك وتزيل همك وتشرح صدرك .

    5 – الإكثار من الصدقات.

    6- الإكثار من قراءة القرآن العظيم ، الذي هو شفاء ونور ويقين ، حفظاً وقراءةً وتدبراَ .

    7- البر والصلة بالوالدين.

    8 - تابع بين العمرة والحج لتتخفف من الذنوب وأسأله سبحانه أن يستر العيوب

    قالوا عن سكرات الموت :

    حينما حضرت الحسن البصري المنية حرك يديه و قال :هذه منزلة صبر و استسلام .