الإسلام والصحة

  • اهتمام الإسلام بالصحّة كثيرةٌ هيَ الأدلّة التي توضّح اهتمام الإسلام بالصحّة، وذلكَ لأنَّ حِفظَ النفس من ضرورات الإسلام التي يُركّزُ عليها، وسنبيّن تالياً بعضَ الأمثلة على العلاقة بينَ الإسلام والصحّة، وهي كالتالي: الصلاة تقومُ الصلاة بالإضافة لكونها عبادة روحيّة بدورٍ صحيّ يتمثّل في أوقاتها الخمسة يوميّاً، والتي تقتضي الحركة للذهاب إلى المسجد، وتتضمن حركات تعمل من خلال الخُشوع القلبيّ على الاسترخاء والطمأنينة وتحقيق الاستقرار النفسيّ والوجدانيّ، ومن أركان الصلاة الاطمئنان بين حركات الصلاة وهذا الاطمئنان يُعطي الراحة للمصلّي بلا شكّ. الصيام صوموا تصحّوا، فهُناكَ ارتباط بين الصحّة الجسديّة وبين الصيام من خلال استراحة الإمساك عن الطعام والشراب خلال شهرٍ كامل وهوَ شهرُ رمضان، وهذا الشهر بمثابة نُقطة نِظام للجسد وتهذيب للروح وضبط النفس والشهوات.