مقالة عن طلب العلم

  • طلب العلم يُعتبر طلب العلم فريضةً واجبةً على كل مسلم، ويكون ذلك على قدر استطاعة كل فرد؛ حيث إنّ طلب العلم يُصحّح الأخطاء في فهم الأمور، ويُرشد إلى الطريق الصحيح، ويُجنّب الفرد من الوقوع في العثرات، ويدلُّ على السعادة في الدنيا والآخرة، هذا فضلاً عن شرف فضيلة ومكانة العلم وأهله،[١] وبالتالي فإنَّ العلم أشرف النعم، وأعلى الدرجات والمنازل، وهو موروث الأنبياء، والطريق المؤدي إلى الجنة، وتحصيل هذا العلم لا يكون إلّا بمجهود عظيم، وتضحية بالغة، فالمكارم محفوفة بالمكاره، والسعادة لا تكتمل إلّا بعد العبور على جسر من التعب، والعلم لا يكون إلّا بالصبر، لذلك يقول الشاعر:[٢] لا تحسب المجد تمراً أنت آكله لن تبلُغ المجد حتى تلعق الصبرَا