مظاهر قدرة الله وإحكام صنعه في الكون

  • مظاهر قدرة الله وإحكام صنعه في الكون العدد الكبير جداً من المجرّات التي تتكون منه المجموعة الكونيَّة بكاملها. حركة كواكب المجموعة الشمسية في الكون، وهي حركة في غاية الدقَّة، فهناك دوران للأرض حول نفسها، وفي الوقت نفسه حول الشمس لينشأ من ذلك الليل والنهار، وهناك حركة أخرى ينشأ عنها الفصول الأربعة وكلُّ ذلك بشكل محكم ودقيق. المجموعة الشمسية (راهب 1) التي تحتوي على سبعة أراضين كأرضنا قابلة للحياة، بحسب ما ذكرت وكالة ناسا مؤخراً. الأبراج الكونيَّة، وهي مجرَّات تقدر بآلاف الملايين، حيث توجد في الكون في أبنية ضخمة بصورة متناهية في الدقة، فيصل طولها لمئات الملايين من السنين الضوئية. ثبات مسار وسرعة دوران الأرض حول الشمس، وهو مهم في حفظ الحياة في هذا الكون فتغير هذه السرعة سرعة أو نقصاناً وتغير المسار قرباً أو بعداً كفيل بإنهاء الحياة على الأرض. هطول المطر القائم على عناصر كالتبخر والتكاثف، ووجود الرطوبة والرياح، والحرارة. نمو الكائنات الحيَّة. الماء الذي يعدّ أساساً لكل أنواع الحياة في الكون؛ لقوله تعالى: (وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ) [الأنبياء: 30]. البحار والمحيطات وما تحويه من أسرار وعجائب